ما هي السورة التي تبدأ باسم واحد من أسماء الله الحسنى ، لأن عدد سور القرآن الكريم التي نزلت على سيدنا محمد هو 114 سورة ، وقد تميز الله – العلي – بتسعة وتسعين اسمًا وصفة ورد ذكرها في القرآن الكريم ، باستثناء أن أحد هذه الأسماء بدأ بإحدى سور القرآن الكريم ، نعرض عليك من خلالها ، وما هي أولويتها ، باعتبارها أخبرنا الرسول الكريم.

ما هي السورة التي تبدأ باسم أحد أسماء الله الحسنى؟

السورة التي بدأت بأحد أسماء الله الحسنى في القرآن الكريم هي سورة الرحمن لأن القرآن الكريم كلام الله الإعجازي ومن معجزات خاتم الأنبياء والمرسلين. سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، غير أنه كتاب الله الذي يشفع لصاحبه ومن يعمل بكلامه ويتلو آياته بالتأمل والتأمل دون أن يتركها كما أمر الله تعالى. رفعوا مناصب عليا في الجنة ، كما يقرأ العبد كتابه يوم القيامة.

سورة الرحمن

سورة الرحمن من السور المدنية التي نزلت على سيدنا محمد بالمدينة المنورة وترتيبها بين سور القرآن الكريم 55 آية وعدد آياتها 78 آية. {علمه الرحمن * علم القرآن * خلق الإنسان * علمه قوله} ويعرف أيضًا باسم عروس القرآن.

ما سبب نزول سورة الرحمن؟

كل سورة في القرآن الكريم لها سبب خاص في نزولها ، وقد ورد ذكر العديد من الأقوال في سبب نزول سورة الرحمن ، وهي:

  • أولًا: رداً على قول المشركين لرسول الله: {فلما قيل لهم: اسجدوا للرحيم قالوا: وما هو الرحمن؟
  • القول الثاني: رداً على المشركين نزل أن من يعلّمه الإنسان {فقط البشر}.
  • القول الثالث: عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه نزل في يوم الدين والجنة والنار.

ملامح سورة الرحمن

هناك العديد من الميزات الخاصة بسورة الرحمن ، بخلاف السور القرآنية الأخرى ومن مزاياها:

  • يفتح آياته باسم أجمل أسماء الله الحسنى.
  • وذكر واحد وثلاثين مرة قوله تعالى: “أي من نِعم ربك تحجب؟” من باب الامتنان والاحتفال.
  • حصر بركات الله الظاهرة على عباده وأهمها نعمة تعليم القرآن.
  • تعاملت السورة مع قوة الله العظيمة في حكم الكون.
  • طريقة الإغواء والتخويف فيه بذكر الله -سبحانه- أهوال يوم القيامة ثم مشاهد النعيم في الجنة.
  • أكثر ما يميز سورة الرحمن هو الاتساق الجميل بين كلماتها.
  • وقد ذكر الله القدير بركاته التي لا تعد ولا تحصى في هذه السورة.

فضل سورة الرحمن

ومن الأحاديث الصحيحة التي وردت في فضل سورة الرحمن ما نقل عن جابر بن عبد الله – رضي الله عنه – قوله: (رسول الله صلى الله عليه وسلم). وأصحابه قرأ عليهم سورة الرحمن من أولها إلى آخرها ، لكنهم صمتوا. قال: قرأتها على الجن فكانوا خير إجابة منك كلما جئت لسؤاله أي من نِعم ربك ترفض؟ تنكر لك الحمد.

وهذا يصلنا إلى ختام هذا المقال الذي أجبنا فيه على سؤالك ما هي السورة التي تبدأ باسم أحد أسماء الله الحسنى ثم ننتقل للحديث عن سورة الرحمن وأسبابها. في نزولها وما تتميز به هذه السورة من حيث الاستحقاق والمزايا.